منتديات عيون بغداد


اهلا وسهلا بكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
زوار منتديات عيون العراق ارجو منكم التسجيل او الدخول والعضاء ارجو منكم الرد علا المواضيع

شاطر
 

 الإنسان عبدٌ لله فقط فلماذا تقولون عبد الحسين.!؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسين العراقي
عراقي مجتهد
عراقي مجتهد
حسين العراقي

ذكر عدد المساهمات : 583
نقاط : 1736
السٌّمعَة : 0
الموقع : [b][img]عمري ماكرهة ولا اعرف الغدر احب كل الناس رغم الامي[b]بت اسد ماجابتك يوم المخاض ..... ياعلي الطلكت الكعبة وجابتك
المزاج : عالي

الإنسان عبدٌ لله فقط فلماذا تقولون عبد الحسين.!؟ Empty
مُساهمةموضوع: الإنسان عبدٌ لله فقط فلماذا تقولون عبد الحسين.!؟   الإنسان عبدٌ لله فقط فلماذا تقولون عبد الحسين.!؟ Emptyالأحد يونيو 20, 2010 8:41 pm

الإنسان عبدٌ لله فقط فلماذا تقولون عبد الحسين.!؟ 14ub0


اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم



الإنسان عبدٌ لله فقط ، فلماذا تقولون عبد الحسين..!؟

الكاتب : آية الله الشيخ جعفر السبحاني
للعبوديّة معان مختلفة :
1 ـ العبوديّة في مقابل الالوهيّة :
وهي بهذا الاستعمال بمعنى المملوكيّة وهي تشمل جميع عباد الله ، حيث إنّ منشأ مملوكيّة الإنسان هو كون الله تعالى خالقاً ، والإنسان مخلوقاً ، فيكون وصف العبوديّة التي هي رمز المملوكيّة ، لا يضاف إلاّ إلى الله تعالى فقط ، فيُقال « عبد الله» لأنّه : ﴿ إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا ﴾ [1] .
وينقل القرآن عن المسيح عيسى بن مريم (عليهما السلام) قوله :
﴿ ... إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا ﴾ [2] .


2 ـ العبوديّة الوضعيّة :
وهي ناشئة من الانتصار والغلبة في ميدان القتال والحرب، حيث إنّ الإسلام يقبل هذا النوع من العبوديّة وفقاً لشروط خاصّة مبيّنة في الفقه ، حيث يتمّ اختيار الأشخاص الذين وقعوا أسرى في أيدي المسلمين ، فيرجع أمرهم إلى الحاكم الشرعي الذي يستطيع اختيار أحد الطرق الثلاث في شأنهم :
إمّا إطلاق سراحهم بدون أخذ أيّ غرامة ، أو إطلاق سراحهم مع أخذ غرامة منهم ، أو إبقاءهم أسرى . وفي الصورة الأخيرة يعدّ الشخص الأسير عبداً للمسلمين ، والدليل على ذلك أنّه يوجد في الكتب الفقهيّة باب يسمّى « باب العبيد والإماء » .

ولنأخذ مثالاً على ذلك من القرآن الكريم في قوله تعالى :
﴿ وَأَنكِحُوا الْأَيَامَى مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِن يَكُونُوا فُقَرَاء يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴾ [3] .
ففي هذه الآية يصف الله تعالى أسرى الحرب بالعبيد والإماء في قوله : ﴿ ... عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ ... [4] فجاء العبد هنا مضافاً إلى غير الله تعالى .
3 ـ العبوديّة بمعنى الطاعة والعمل بالأوامر :
وقد جاء هذا المعنى في الكتب اللّغويّة [5] .
لذلك فإنّ معنى أمثال « عبد الرسول » و « عبد الحسين » هي ناظرة إلى المعنى الثالث ، حيث إنّ عبد الرسول وعبد الحسين بمعنى مطيع الرسول ومطيع الحسين ، ولا شكّ أنّ هذه الطاعة للرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ولأُولي الأمر من بعده هي طاعةٌ واجبة ، وكلّ مسلم مطيع لله والرسول وأُولي الأمر ، قال تعالى :
﴿ ... أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ ... ﴾ [6] .


فانطلاقاً من هذه الآية الكريمة فإنّ القرآن يعتبر النبيّ « مُطاعاً» والمسلمين « مطيعين» . فإذا اتّخذ شخص نفس هذا المعنى في تسمية ولده ، فلن يكون ذلك سبباً لذمّه ، بل سيكون مدعاةً لمدحه والثناء عليه .
ونحنُ نفتخر أنّنا مطيعون لرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) والأئمة من بعده ونعمل بأوامرهم . ومن المؤكّد أنّه لا منافاة بين كون الشخص عبداً لله وعبداً للرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ; إذ المعنى أنّه عبد لله ومطيعٌ للرسول . ولأنّنا نعلم أنّ العبوديّة لله هي عبوديّة تكوينيّة ناشئة من خالقيّته تعالى ، أمّا العبوديّة للرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) فهي عبوديّة تشريعيّة ناشئة من الأمر الإلهي القاضي بطاعة الرسول ونعته بالمُطاع ، فبين المعنيين فرقٌ كبير و بون شاسع [7] .



------------------------------
[1] القران الكريم : سورة مريم ( 19 ) ، الآية : 93 ، الصفحة : 311 .
[2] القران الكريم : سورة مريم ( 19 ) ، الآية : 30 ، الصفحة : 307 .
[3] القران الكريم : سورة النور ( 24 ) ، الآية : 32 ، الصفحة : 354 .
[4] القران الكريم : سورة النور ( 24 ) ، الآية : 32 ، الصفحة : 354 .
[5] كتاب لسان العرب والقاموس المحيط ، مادّة (عبد) .
[6] القران الكريم : سورة النساء ( 4 ) ، الآية : 59 ، الصفحة : 87 .
[7] هذه الإجابة نُشرت على الموقع الالكتروني الرسمي لسماحة آية الله العظمى الشيخ جعفر السبحاني دامت بركاته .
،

الإنسان عبدٌ لله فقط فلماذا تقولون عبد الحسين.!؟ 88zv1


مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجوا مشاركتك فيها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الإنسان عبدٌ لله فقط فلماذا تقولون عبد الحسين.!؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عيون بغداد :: ~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ المنتديات الدينية ~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: