منتديات عيون بغداد


اهلا وسهلا بكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
زوار منتديات عيون العراق ارجو منكم التسجيل او الدخول والعضاء ارجو منكم الرد علا المواضيع

شاطر | 
 

 لاتقـــول أحبــك يكفينـــي إهتمـــــام‎

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقه الليل
عراقي فعال
عراقي فعال


انثى عدد المساهمات : 28
نقاط : 71
السٌّمعَة : 0
المزاج : مستانسه

مُساهمةموضوع: لاتقـــول أحبــك يكفينـــي إهتمـــــام‎   السبت يونيو 05, 2010 10:12 am

--[ مدُْخَل

لاتقول أحبك يكفيني إهتمام .....




*





أحياناً



نردد ويردد ..
.... كلمات كثيرةٌ
أحبُك ..........
آحبك........



~ أعشقـك للجنونٌ~



ولكن هل الكلمات ٌ والعباراتٌ هيٌ التيُ تسعدناٌ وهي مانريد؟!



تسآؤلاتٌ دارت بنفسيُ "
ماذا نريد من منٌ نحبٌ ,,
تحبني وتعشقنيُ أمنحني هذا الحبً .. لا اريد كلماتٌ ولا حروف ~



اريد أحساًس وشعورٌ "



إين أنت حينٌ يغمرنيُ الالمُ .. ويعلو ملامحيَ الحزنُ ؟؟



إين أنتٌ حين تهاجمنيٌ الوحدهُ.. وتأسرنيُ الغربـهُ وانا معكٌ ؟؟



إين أنت حين أتامل بالمرأه لا أرى سوى أطراف معالميُ ؟؟



إينٌ أنت ٌ حينٌ أصرخُ منادي بأسمكٌ لا أسمع سوى صدىٌ أنفاسيُ ؟؟








الا ترون أن الحب قد أختلفٌ وتبدلت معانيهٌ !!
أحبك حين أكون أريدكٌ وأحبك حين ٌ أكون بلا مشاغلُ أو همومٌ ،
لكن .. لا أملك الوقتٌ حين تكون ٌ مهمومٌ او مريضُ



ولكن أحبكٌ وأظل احبكٌ الىٌ أن أحتاجكٌ من جديدٌ .؟!







علمنا غريبٌ ... لا لا بل نحنٌ الغرباء ~



أين التضحيهٌ \ لم تعد فيً هذا القاموسُ,,
الحب في وقتنا الحاضرُ,,



أصـٍبح [ كـ‘ـآإ الطقوس بلا روحٌ ولا هويهٌ ترسمهُ الجروح .. ]!





هنا أصبحناٌ وأصبحٌ حال معظمناٌ .. ( في الرخاء نحب وفي الشدةٌ نغيب ..



وسمعتهم يقولونٌ : ( الحُب ) له وقت ، مو كل وقت يا شاطر ~




قد لا يوافقنيُ الرآئ الكثير ..ٌ ولكن هي حروف دارت في نفسيٌ لتجد متنفس لها هناٌ .. أن لم تصور واقعنا كما هو صورتٌ جزء من بعضـًه "




0


انتظر ردكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لاتقـــول أحبــك يكفينـــي إهتمـــــام‎
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عيون بغداد :: ~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ المنتديات العامة ~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ :: النقاش الجاد - الاتجاه المعاكس - الرأي و الرأي الاخر-
انتقل الى: